صورة تثير الشكوك حول مغادرة الرئيس الجزائري الأسبق عبدالعزيز بوتفليقة للبلاد

أثارت اليوم الأحد أحد الصور التي تم تداولها عبر مواقع التواصل الاجتماعي، أنها للرئيس الحزائري الأسبق عبد العزيز بوتفليقة، الشكوك حول استمرار تواجده في الجزائر بعد أن قام بالتنحي عن الجكم في أبريل الماضي، بعد أن اجتاحت البلاد حينها مظاهرات حاشدة تطالب بإقالته.

ومنذ أن غادر بوتفليقة الحكم ظل الغموض يسيطر على مصير الرئيس المخلوع الذي أقعده المرض، بينما تم توقيف شقيقه السعيد بوتفليقة.

والصورة التي ظهرت توضح رجلا يحمل ملامح بوتفليقة وإلى جانبه كرسي متحرك، وقد قال النشطاء أنها قد تم التقاطها في أحد أروقة واحدة من المستشفيات الأجنبية.

نُشر بواسطة عصام محمد

كاتب ومحرر في الأخبار المحلية والأخبار الدولية والعلوم والتكنولوجيا في صحيفة ترند المملكة البريد الإلكتروني : [email protected]

اترك تعليقًا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *