قامت الفنانة المصرية بوسي بالسفر إلى بيروت قادمة من لندن، وذلك بعد أن تهربت من تنفيذ حكم قضائي صدر ضدها بالحبس لمدة ثلاثة سنوات، بتهمة إصدار شيك بدون رصيد بمبلغ 2 مليون جنيه لصالح طليقها ومدير أعمالها السابق.

وقد ذكر أحد المصادر المقربة أن بوسي لم تتحمل البقاء في العاصمة البريطانية، بسبب ارتفاع الأسعار وجهلها باللغة الإنجليزية.

وقد فضلت بوسي التوجه إلى لبنان حيث أن لها عدد من الأصدقاء هناك، خاصة أنها لم تجد حلا لأزمتها مع طليقها.

نُشر بواسطة لونا عبدالرزاق

كاتبة ومحررة إخبارية خريجة ماجستير صحافة، أعمل في مجال الصحافة والإعلام منذ عام 2009، وكاتبة في قسم أخبار الاقتصاد وأخبار الرياضة والمنوعات في صحيفة ترند المملكة البريد إلكتروني : [email protected]

اترك تعليقًا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *