بعد فشل المفاوضات بين مصر وإثيوبيا حول سد النهضة، ظهرت العديد من المخاوف من وجود نقص شديد في مياه نهر النيل بمصر، وسط وجود أنباء حول القيام ببيع مياه الري للمزارعين، والذي سوف يؤدي بدوره على إنتاج المحاصيل.

وقد نفت الحكومة المصرية يوم أمس هذه الادعاءات، موضحة أنها قد بدأت بالفعل في ترشيد استخدام المياه في زراعة بعض المحاصيل، واستخدام بعض التقنيات الحديثة للزراعة لتقليل استهلاك المياه.

نُشر بواسطة حسن السيد

كاتب في صحيفة ترند المملكة، أهوى القراءة والكتابة أعمل كاتبة في أقسام الأخبار المحلية والدولية والرياضة، أسعى دائماً لتطوير نفسي. البريد الإلكتروني : [email protected]

اترك تعليقًا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *