أعلن الجنرال إيغور كوناشينكوف المتحدث باسم وزارة الدفاع الروسية، اليوم السبت، أن العائدات الخاصة بعمليات تهريب النفط السوري والتي تقوم بها وكالات حكومية أمريكية تتجاوز الثلاثين مليون دولار شهريا.

وقد أشار إيغور أن تكلفة برميل النفط السوري الذي يتم تهريبه لا تتجاوز 38 دولارا، وبذلك تتجاوز العائدات الشهرية من هذا العمل الخاص الذي يقوم به عدد من الموظفين الأمريكين يتجاوز ال 30 مليون دولار شهريا.

نُشر بواسطة حسن السيد

كاتب في صحيفة ترند المملكة، أهوى القراءة والكتابة أعمل كاتبة في أقسام الأخبار المحلية والدولية والرياضة، أسعى دائماً لتطوير نفسي. البريد الإلكتروني : [email protected]

اترك تعليقًا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *